وسط أثنى عشر مهرجان تشهدهم محافظة عنيزة كل عام، أوجد مهرجان صيف عنيزة مكاناً متميزًا لنفسه، سواء في نجاحه الذي تحدى عامل الزمن، أو في موقعه في منتزهات الحاجب بأجوائها الساحرة وما فيها من خدمات تقدمها شركة رامة شمس بصفتها الشركة المنظمة للمهرجان؛ حتى بلغ المتوسط اليومي لأعداد زوار الحاجب في صيف عام 1432هـ، 40.000 زائر، وحصل المهرجان في نفس العام على المركز الاول على مستوى المملكة في تقييم مركز المعلومات والأبحاث السياحية (ماس) بواقع 4.8 من 5 نقاط في تقييم خصائص المهرجان.

 

للأسف :(
متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!